انتقادات واسعة لارتفاع أسعار وقود السيارات بموريتانيا
محطة لبيع البنزين نواكشوط

انتقادات واسعة لارتفاع أسعار وقود السيارات بموريتانيا

لقي رفع أسعار وقود السيارات في موريتانيا بـ150 للبنزين، و120 للمازوت، انتقادات واسعة من طرف الكتل والأحزاب السياسية، وهيئات من المجتمع المدني.

ائتلاف قوى التغيير الذي يضم اتحاد قوى التقدم، تكتل القوى الديمقراطية، حزب التناوب الديمقراطي «إيناد»، طلب من السلطات وقف هذه الإجراءات، والانخراط، على الفور، مع الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين في محادثات من شأنها المساعدة في تخفيف معاناة السكان، مشيرا إلى أن هذا القرار يهدد السلم في البلاد.

ودعا الائتلاف في بيان الحكومة إلى استلهام الإجراءات الإيجابية المتبعة في جميع أنحاء العالم، لا سيما في جوارنا الإقليمي، من خلال زيادة الإعانات المباشرة وغير المباشرة لدعم المواد الضرورية، بما في ذلك المحروقات.

كما انتقد حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” زيادة أسعار هذه المواد، وحمل الحكومة المسؤولية عن تبعاتها.

وهو المذهب الذي ذهبت إليه كتلة سياسية أخرى يتزعمها النائب البرلماني محمد الأمين سيد مولود.

كما دان منتدى المستهلك الموريتاني خطوة رفع أسعار المحروقات، داعيا الحكومة إلى التراجع عنها ودعم النقل العمومي والعمل على تلافي المضاربة في أسعار النقل بين المدن.

وأصدرت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية بيانا حول الموضوع، عبرت فيه عن رفضها له.

وفي مباراة نهائي كأس رئيس الجمهورية ردد مشجعون شعارات رافضة لرفع أسعار المازوت.

وكانت الحكومة الموريتانية رفعت أمس الأول الجمعة أسعار المحروقات بمعدل يصل 30٪ ،حيث ارتفعت أسعار البنزين من 43،67 أوقية جديدة إلى 56،67، فيما ارتفعت أسعار المازوت من 38،46 أوقية جديدة إلى 49،96 أوقية جديدة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: