غزواني: موريتانيا بلد سلم واستقرار وفرص الاستثمار فيها واعدة

غزواني: موريتانيا بلد سلم واستقرار وفرص الاستثمار فيها واعدة

ألقى رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني خطابا أمام منتدى الرؤساء التنفيذيين في إفريقيا، في إطار التبادل مباشرة بين القادة الأفارقة وعدد كبير من المستثمرين ذوي المستويات العالية المعنيين بالتنمية في إفريقيا.

وقال الرئيس إن اللقاء “يشكل مساهمة لموريتانيا وفرصة جيدة من أجل الاطلاع على هذه الفرص الاستثمارية، وربط الاتصال مع من يرغبون في مواكبتنا في جهود بناء اقتصاد قوي ومتنوع وشامل”.

وأضاف أن “موريتانيا اليوم تقدم لكم نفسها كبلد ينعم بالسلام والاستقرار والأمن يتوفر على فرص اقتصادية هائلة، طموحه أن يحقق تنمية شاملة مدعومة، فهي بلد ديمقراطي غني حيث تحترم حرية تنقل الأفراد والممتلكات والأفكار مع قانون استثمارات جذاب ومشجع وتوجهات استيراتيجية تركز أساسا على تنمية القطاع الخاص والشراكة الجيدة بين القطاعين العام والخاص”.

وقال ولد الشيخ الغزواني كذلك، إن موريتانيا توفر بهذه العوامل وغيرها فرصا كثيرة للاستثمار يدعمها، من بين عوامل أخرى، واجهتها البحرية التي تمتد على طول 700 كلم، إضافة إلى منطقة اقتصادية خاصة تبلغ 234 كلم مربع، ومقدرات بحرية غنية تضم 600 نوع تم حصرها يبلغ إنتاجها 1.7 مليون طن سنويا، بينما تقدر ثروتها الحيوانية ب 20 مليون رأس، وتبلغ المساحات الزراعية ب 500 ألف هكتار، منها 135 ألف هكتار مروية، إضافة إلى مخزون من الثروات الاستخراجية مثل النفط والغاز إلخ.

وتحدث الرئيس في خطابه عن جوانب أخرى متنوعة شملت التعليم والتنمية بشتى مرتكزاتها والعوامل المؤثرة فيها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: