تدشين مركز جديد لأمراض القلب عوضا عن “طب صباح”

تدشين مركز جديد لأمراض القلب عوضا عن “طب صباح”

أشرف الرئيس محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الجمعة في نواكشوط ضمن الفعاليات المخلدة للذكرى 58 لعيد الاستقلال الوطني على تدشين المركز الوطني لأمراض القلب.

وقال وزير الصحة البروفسير كان بوبكر إن قطاع الصحة سيعمل في الآجال القريبة على تحسين ظروف عمال الصحة وتقوية قدراتهم التكوينية والمهنية وتعزيز الحكامة في القطاع ومحاربة الأمراض السارية وغير السارية والتي أصبحت معضلة كبيرة في مجال الصحة العمومية بسبب تغير مستوى معيشة السكان.

ومن جانبه عبر ممثل مجموعة البنك الإسلامي للتنمية السيد وليد عبد العال حمود، عن سعادة مجموعته بالمشاركة في بناء هذه المنشأة الطبية الهامة التي تدخل في إطار استراتيجية البنك في تنمية المشاريع التنموية ذات الأهمية كالصحة والتشغيل.

وتبلغ سعة المركز الجديد مائة سرير،ويتوفر على أجهزة طبية حديثة في مجال علاج أمراض القلب والشرايين كما يضم جناحا لعمليات القلب بمختلف أنواعها وجناحا للحالات المستعجلة إضافة إلى جناح للاستشارة وآخر للحجز الطبي.

ويتكفل المركز ضمن مهامه بتوفير الرعاية للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية وضمان الاستقلالية الصحية للبلد في هذه المجالات وتعزيز أنشطة البحوث وتكوين وتدريب الأطباء والمدرسين وتأهيلهم طبقا لتقدم العلوم والمهارات الطبية والجراحية في الاختصاصات السالفة.

وبلغ الغلاف المالي لإنجاز المركز الجديد الذي يحل محل المركز القديم المعروف ب”طب صباح”، 23 مليون دولار أمريكي، وخضر تدشينه الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير ووزير الدولة المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية وعدد من أعضاء الحكومة ومدير ديوان رئيس الجمهورية وبعض القادة العسكريين والامنيين وممثلي الهيئات الدبلوماسية المعتمدين بموريتانيا.