موريتانيا: قطعنا أشواطا كبيرة في الديموقراطية ودولة القانون

موريتانيا: قطعنا أشواطا كبيرة في الديموقراطية ودولة القانون

قالت خديجة بنت امبارك فال، وزيرة التجارة والصناعة والسياحة الموريتانية، إن موريتانيا قطعت أشواطا كبيرة في سبيل تحقيق التنمية الشاملة وتعزيز دولة القانون وتجذير المكاسب الديمقراطية.

وأكدت بنت مبارك فال في كلمة تمهيدية أمام الدورة التاسعة والسبعين للجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة أن لموريتانيا جهودا في ميدان ترقية وحماية حقوق الإنسان عموما والوفاء بالتزاماتها الدولية بهذا الخصوص، مركزة بوجه خاص على الاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل وبروتوكولاتها وما توفره من شروط لحماية وتعزيز حقوق الطفل.

واستعرضت الوزيرة في هذا الإطار ما تحقق من تقدم في سبيل ترقية حقوق الطفل في المجالات التشريعية والإدارية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

وبدأت أعمال المؤتمر الأممي حول حقوق الطفل امس الاثنين بجنيف، واستعرضت فيه الوزيرة تقرير موريتانيا الدوري حول تنفيذ الاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل المعد طبقا للمادة 44 للاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل.

وترأس الوزيرة وفد موريتانيا الذي ضم عضوية السفيرة الممثلة الدائمة لبلادنا لدى منظمة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بسويسرا ومستشار الوزير الأول المكلف بالاتصال، وممثلين عن قطاعات العدل، الداخلية والامركزية ، الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة، الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة،الزراعة ومفوضية حقوق الانسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني.