أنباء عن توقيف مرشح برلماني في مدينة واد الناقة
حملة تواصل الانتخابية

أنباء عن توقيف مرشح برلماني في مدينة واد الناقة

قالت مصادر أهلية بمقاطعة واد الناقة إن السلطات اعتقلت مرشح تواصل للنيابيات الأخيرة في واد الناقة بعد شجار مع بعض منتسبي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

وتعود أصول الحادث إلى اتهام المرشح أحمدو عبد الله الكوري لشباب من حزب الاتحاد بالتزوير وذلك في أحد المكاتب المحسوبة على رجال الأعمال بالمقاطعة، والتي تشهد ارتفاعا في المسجلين المحسوبين على الاتحاد.

وتتهم مصادر حزبية شبابا محسوبين على حزب تواصل بالاعتداء على ناشط سياسي آخر كبير في حزب الاتحاد انتقاما لولد عبد الله الكوري، وأدى إلى إصابة المعتدى عليه بجروح ورضات تم على إثرها نقل الناشط الى المستشفى.

وبحسب معلومات أولية حصل عليها واد الناقة اليوم فإنه تم اعتقال متهمين بالاعتداء وتوقيف الدرك لمرشح النيابيات لحزب تواصل السيد أحمد ول عبد الله الكوري على ذمة التحقيق.

وبحسب مصدر مستقل طلب عدم ذكر اسمه فإن الاعتداء ربما يكون له صلة مباشرة بالحادث الذي وقع يوم الاقتراع عند مكاتب الاتحاد واحتك فيه عدد من أنصار الاتحاد من جهة بالنائب ول عبد الله الكوري في الطرف المقابل.

وعرفت مقاطعة واد الناقة كغيرها من مقاطعة اترارزة خلال يوم السبت الماضي تنظيم الجولة الثانية من الانتخابات الجهوية بين حزبي الاتحاد وتواصل، ويتهم الاتحاد من أجل الجمهورية من طرف تواصل بتوطين آلاف الناخبين لقلب الموازين والتأثير على رأي ناخبي واد الناقة.