بالصور.. واد الناقة اليوم يزور متصدر نتائج المرحلة الأساسية

بالصور.. واد الناقة اليوم يزور متصدر نتائج المرحلة الأساسية

حصد ابن مقاطعتي أبي تلميت و واد الناقة محمد يحيى ولد إبراهيم ولد يعقوب ولد الشيخ سيديا، وأمه جميلة بنت محمد يحي ولد اشريف، المركز الأولى وطنيا في امتحانات دخول السنة الأولى الإعدادية.

وبلغ مجموع ابن المقاطعتين المتميز 194 درجات بفارق ست درجات فقط عن العلامة الكاملة 200 درجة.

وتلقى الطفل محمد يحيى تعليمه الأولي في مدارس الساحل التي تعتمد النظام الفرنسي، لكنه انتقل إلى النظام الوطني بعدما أشار إليه معلمه بذلك، حيث رأى المعلم محمد سالم ولد باباه، أن النظام التربوي الوطنية أرفع مستوى وأكثر شمولية.

وقال ولد باباه في تصريحات أدلى بها لموقع واد الناقة اليوم، إن الشبل محمد يحيى بدت عليه علامات النبوغ منذ مقابلته له في المرة الأولى، وهو ما دفعه إلى إخبار والده إبراهيم ولد يعقوب ولد الشيخ سيديا بأن حدسه ينبئه بأن الفتى المتميز سيكون حتما ضمن العشرة الأوائل في كل موريتانيا.

ويحضر الشبل المتميز لهذا الامتحان الذي اتخذه لنفسه سباقا يجب عليه كسب الرهان فيه؛ يحضر له منذ سنوات الابتدائية الأولى، لكن التحضير تضاعف كثيرا خلال سنة ونصف تلقى فيها دروسا مكثفة في مختلف البرنامج المقرر، حيث مر بالبرنامج قبل انطلاق العام الدراسي حتى.

وخلال السنة الدراسية ظل ابن الشيخ سيديا، على نفس المستوى من المثابرة، حيث كان يدرس في الصباح والمساء، بمعدل ستة أيام في كل أسبوع.

وقد جنى حاصدُ ثمارَ ما زرع، فقديما قال المثل السائر إن ” من جد وجد ومن زرع حصد”.

وهنا تجدر الإشارة إلى أهمية الدور الكبير الذي لعبته مدارس المتفوقون في هذا الغراس الطيب، فقد كان لحصصها المسائية الأثر البالغ الأهمية في الوصول إلى هذا التفوق، وهو ما تشهد بها عائلة الشبل محمد يحيى ويعتز هو شخصيا به.

كما كان لمدارس الإمام الغزالي دورها الرائد في ما تحقق، وقد حدثنا مديرها عن تفوق التلاميذ المسجلين فيها بمجموع فاق بالنسبة لأغلب التلاميذ 160 بل و170.

ويتطلع متصدر ترتيب 2022 في المستقبل إلى تحقيق جملة من الأهداف، مستشعرا في ذلك قول الشاعر:

إذا غامرت في شرف مروم … فلا تقنع بما دون النجوم

عَين محمد يحيى الآن على مدارس الامتياز، وعيون أمه وأبيه وبقية أفراد عائلته الكرام على كل المشوار المستقبلي الزاهر الذي ينتظره؛ مستقبل قرر ابن الشيخ سيديا أن يكون عنوانه العريض “الطب”..

عَين محمد يحيى الآن على مدارس الامتياز، وعيون أمه وأبيه وبقية أفراد عائلته الكرام على كل المشوار المستقبلي الزاهر الذي ينتظره؛ مستقبل قرر ابن الشيخ سيديا أن يكون عنوانه العريض “الطب”..

عَين محمد يحيى الآن على مدارس الامتياز، وعيون أمه وأبيه وبقية أفراد عائلته الكرام على كل المشوار المستقبلي الزاهر الذي ينتظره؛ مستقبل قرر ابن الشيخ سيديا أن يكون عنوانه العريض “الطب”..

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: