واد الناقة تخطف الأضواء بمهرجان الإنصاف “صور تثلج الصدر”

واد الناقة تخطف الأضواء بمهرجان الإنصاف “صور تثلج الصدر”

خطف سكان مقاطعة واد الناقة الأضواء في مهرجان الإنصاف المنظم من طرف حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، الحائز على الأغلبية الأكثر من مطلقة في البرلمان.

ورفع سكان المقاطعة صورا مكبرة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، ولافتات كتبت عليها بالخط العريض شعارات معبرة عن الدعم المطلق له.

وتقدم معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد، جموع المناضلين الذين ظهروا في المهرجان ممثلين للمقاطعة الحائزة لوحدها من بين جميع مقاطعات البلاد، على حدود مع العاصمة نواكشوط من كافة الاتجاهات باستثناء اتجاه البحر.

ونصبت الجماهير الغفيرة القادمة من المقاطعة خياما خاصة بها، تنادى إليها المناضلون من كل حدب وصوب.

إحدى اللافتات وقد كتب فيها: “سكان مقاطعة واد الناقة يقفون صفا واحدا خلف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني”

وتعكس الصورة التي تثلج الصدور، من طرف السكان، وما ظهروا عليه في المهرجان؛ يعكس كل ذلك جانبا من وحدة الصف خلف خيارات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وممثل المقاطعة في حكومته معالي الوزير إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

كما يعكس حجم التضحيات والبذل المتواصل الذي يقدمه رجال أعمال وأطر المقاطعة الذين لولاهم ما كان تمثيل المقاطعة على ما كان عليه اليوم.

هذا ناهيك عن السادة المنتخبين، فهم مثلوا الساكنة التي اختارتهم لتمثيلها عبر صناديق الاقتراع، تمثيلا مشرفا يليق بها في مهرجان الإنصاف.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: