ولد الصوفي يدعو إلى الانضباط الحزبي .. والعمل على هزيمة المعارضة في الانتخابات القادمة

ولد الصوفي يدعو إلى الانضباط الحزبي .. والعمل على هزيمة المعارضة في الانتخابات القادمة

جميع منتسبي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية إلى”الانضباط الحزبي”، وقال ولد الصوفي إن من أهم شروط الانتماء للحزب هو الانضباط الحزبي والعمل بقراراته والسعي لإنجاح برامجه وتوجهاته المستقبلية مهما تكن درجة الاختلاف معه في الرأي، وإن وجد أي اختلاف في التوجه والرأي الواجب مناقشته داخل هياكل الحزب ذاته وعدم نشر الخلاف في وجهات النظر للعموم ..

واعتبر ولد الصوفي أن أي مغاضب عليه أن يكون أمينا مع ذاته ولا يتحدث إلا باسمه بعيدا عن الشحن السياسي وتوظيف البربوكندا الإعلامية ، مؤكدا على ضرورة توحيد صفوف “الأغلبية الرئاسية”، والعمل على هزيمة المعارضة في الانتخابات القادمة.

ورحب ولد الصوفي ، خلال اتصال ببعض الفاعلين في حلفه السياسي، بترشيحات حزب الاتحاد من اجل الجمهورية، خاصة في ولاية اترارزة، مؤكدا بأنه سيفوز على كل نظرائه من الأحزاب السياسية في الانتخابات التشريعية والبلدية القادمة ..

كما أشاد بالأمن واستقرار الذين تنعم بهما البلاد، وما حققته من مكاسب في السنوات الأخيرة على المستويين الإقليمي والدولي ..

وثمن ولد الصوفي الانجازات التي تحققت في المجال السياسي، مضيفا أنه رغم حداثة التجربة الديمقراطية ومستوى نضج الطبقة السياسية في البلد عمل هذا النظام إلي إطلاق الحريات العامة والفردية من أجل ترسيخ الثقافة الديمقراطية، فالأحزاب السياسية تمارس نشاطها بكل حرية، كما عمد النظام إلى إرساء الديمقراطية وذلك عن طريق تقوية المؤسسات الدستورية، بحيث أصبحت الانتخابات تنظم من طرف لجنة وطنية مستقلة للانتخابات دون رقابة أو تحكم من طرف الجهاز التنفيذي.

وفي ختام تصريحاته حث المهندس باب ولد الصوفي جميع الفاعلين في ولاية اترارزة إلى المشاركة الفعالة في الحملة التحسيسية التي تقوم بها الحكومة من أجل تسجيل جميع المواطنين على اللا ئحة الانتخابية، مؤكدا أن التسجيل على هذه اللائحة التي تشرف على إعدادها اللجنة المستقلة للانتخابات يكتسي أهمية بالغة، لأنها تعتبر البوابة الوحيدة التي سيعبر من خلالها الناخبون عن خياراتهم في الانتخابات القادمة.