بيان من جماعة “أهل الشاهد” والمجموعات الداعمة لمرشح النيابيات الشيخ أحمد ول مبارك

بيان من جماعة “أهل الشاهد” والمجموعات الداعمة لمرشح النيابيات الشيخ أحمد ول مبارك

في بيان حصل موقع واد الناقة اليوم على نسخة منه أعربت جماعة أهل الشاهد والمجموعات الداعمة لمرشح النيابيات الشيخ أحمد ول مبارك عن استيائها وخيبة أملها في الترشيحات الأخيرة ، مطالبين رئيس الجمهورية بتصحيح هذا الخطأ الجسيم والتدخل وفيما يلي نص البيان:

منذ يومين والمناضلون المخلصون لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية ، يحاولون تجرع مرارة كؤوس اختيار حزبهم دون جدوى!!!………………………………………..

مرة أخرى يعيد الحزب لمناضليه الضربات تلوى الضربات ، من خلال اختيارات ترد رشد الحليم إلى السفه الأعمى…

ما هو ذنب ساكنة واد الناقة!؟؟…………

ولماذا يرغمهم الحزب بالمآسي على توديع مأموريات قائد الأمة محمد ولد عبد العزيز؟؟..

لقد كانت اختيارات الحزب أشد وقعا على المواطنين من مآسي الجفاف وتداعياته التي أتت على الأخضر  واليابس، ماذا يريد الحزب من خلال اختيارات طبعتها ضغوط مكشوفة ومصادرات لا تخدم سوى أغراض خاصة لم تعد تخفى على العائد البائس من الريف على قدميه، بعد أن دمر الجفاف كل مواشيه وآماله!.

إننا نطالب الحزب بتصحيح اختياراته لا على مستوى واد الناقة فحسب، وإنما على جميع التراب الوطني.

كما نطالب فخامة الرئيس السيد محمد ولد عبد العزيز بتدارك الوضع السياسي للبلاد كما تداركها بحركة التصحيح الموفقة التي رحبنا بها، واخترنا قائدها رئيسا لنا في جميع الانتخابات السابقة، ولا زلنا نختاره والكل يعلم ذلك.

إن بوادر المستقبل السياسي للبلاد ــ من خلال هذه الاختيارات ــ لم تعد خافية على من له بصيرة.

 

ع/ جماعة أهل الشاهد وداعمي المرشح