شبهات تحوم حول صفقات المعهد التربوي الوطني(تفاصيل حصرية )

شبهات تحوم حول صفقات المعهد التربوي الوطني(تفاصيل حصرية )

علم واد الناقة اليوم من مصادر خاصة أن جميع الصفقات التي تجري في المعهد التربوي الوطني أصبحت تتم عن طريق التراضي وبعيدا عن أية معايير للمناقصات المعروفة. وأوضح المصدر أن الموضوع بدأ مع الإدارة الجديدة للمعهد ، بينما كانت الصفقات تتمتع بقدر معقول من الشفافية في عهد المحاسبة السابقة والمدير السابق  اللذين كانا يحرصان  على الإجراءات وتتبع مسطرة واضحة يتقدم فيها الموردون بعروضهم ويتم اختيار أنسب العروص … لكن الموضوع برمته تغير مع المدير والمحاسب الجديد حيث أكد العديد من الموردين أن الصفقات لم تعد تمنح إلا لمقرب من وزير التعليم (و.ب.د) أو مقرب من مدير المعهد التربوي  في غياب لأي شكل من أشكال الشفافية. وفي سياق متصل، تداولت مصادر من داخل المعهد التربوي مؤخرا تنائج تفتيش داخلي كشف عن وجود مستودعات فارغة تم تسليمها على أنها مكتملة وهو ما يفسر بأنه نوع من الفساد الكبير تم فيه تواطء إدارة المعهد مع بعض السماسرة والموردين..

ويعد الموقع القراء بمتابعة خيوط هذه الصفقات المشبوهة التي تجري على مرآى ومسمع من الجميع في أكبر مؤسسة تربوية ، أعطتها الدولة مخصصات مالية كبيرة وزارها رئيس الجمهورية ومنح القائمين عليها ثقة ومسئولية جسيمة للإشراف على تنشئة الاجيال ..