مالي: عشرات القتلى  في هجوم على نقطة تفتيش تابعة لحركة تحرير آزواد

مالي: عشرات القتلى في هجوم على نقطة تفتيش تابعة لحركة تحرير آزواد

لقى حوالى 20 شخصا من بينهم مدنيون مصرعهم،  اليوم الاحد ،  فى هجوم شنته جماعة ارهابية فى شمال شرقى مالى بالقرب من الحدود النيجيرية، وفقا لما تناقلته مصادر محلية.

وبحسب تفاصيل الخبر فقد استهدفت العملية نقطة تفتيس تديرها” جبهة تحرير إقليم أزواد” حيث استغل  المهاجمون استراحة بعض عناصر الجبهة ووجودهم في وضع استراحة “ في ظل الأشجار” لتنفيذ الهجوم.

وذكرت المصادر أن المهاجمين كانوا يستقلون ثلاث سيارات ودراجة نارية، وكانوا يتحدثون لغة الفولان والعربية والتماشق (لغة الطوارق) مشيرة الى سقوط اربعة قتلى في صفوف الجبهه  وثمانية من المهاجمين، بما في ذلك زعيمهم  .


وفي بيان لها ، أفادت جبهة أزواد  أن سبعة مدنيين قتلوا ، “بينما كانوا يستريحون تحت ظل شجرة ” خلال هذه الفترة من شهر رمضان. وأكد  البيان مقتل أربعة عناصر من الحركة  وجرح اثنين   ، مضيفا  أن “ثمانية مهاجمين تم قتلهم”. »
هذا وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر  في تقريرها الصادر في  4 أيار / مايو الجاري أن  العنف بين القبائل “أمر مألوف” في هذا الفترة بالتحديد ،  “بسبب تقلبات المناخ التي تجعل الوصول إلى المياه والمراعي صعباً”.

عن جين افريك  وAFP