رئيس فرع الإتحاد في العريه يحشد”تندغه” لدعم ول الشيخ (صور)

رئيس فرع الإتحاد في العريه يحشد”تندغه” لدعم ول الشيخ (صور)

نظم رجل الأعمال الشاب السيد : احمدو ولد محمدن الملقب “لبحيد” رئيس فرع حزب الاتحاد بالعريه مساء أمس الإثنين 21مايو2018م بمنزله بتفرغ زينه حفل عشاء سياسي فاخر تداعى له أزيد من مئتين من وجهاء ورجال أعمال وأطر ومنتخبي مجموعته الداعمة لترشح النايب : محمد ولد الشيخ لفدرالي حزب الاتحاد باترارزه وبعد افتتاح الحفل بالقرءان الكريم تناول منظم الحفل الكلام فقال ”

أيها الجمع الكريم أرحب بكم جميعا كل باسمه وجميل وسمه وأشكركم جزيل الشكر على تلبيتكم للدعوة وحرصكم على الحضور معنا الليلة رغم انشغالاتكم للمشاركة في هذا الاجتماع الأسري السياسي الذي يهمنا جميعا نظرالمافيه من المصلحة العامة للمجموعة .

أيها الحضور الكريم نحن دعونا هنا الليلة كافة الجماعات المنتمية للمجموعة والمؤيدة  لترشح الأخ / محمد ولد الشيخ لمنصب اتحادي حزبنا حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لمأمورية ثانية على مستوى ولاية اترارزه وذلك من أجل حشد الدعم والمساندة له والعمل على نجاحه ؛ تزامن مع عملية تجديد هيئات الحزب الجارية حاليا على المستوى الوطني ، وهنا أذكركم بأن السيد محمد ولد الشيخ حصل في المرة الماضية على هذا المنصب كمرشح من الحزب وبدعم مباشر من الأخ / محمد ولد عبد العزيز الرئيس المؤسس للحزب رئيس الجمهورية والذي نطالبه باسمكم جميعا أن يدعم ترشحه هذه المرة كما نشكره على  ماحصلت عليه المجموعة في ظل حكمه الرشيد للبلد .

من كل هذا فعلينا أن نعمل بكل ما أوتينا من علاقات وجاه ومادة من أجل المحافظة على هذا المنصب السياسي الهام في الولاية وذلك بنجاح الأخ / محمد ولد لشيخ كاتحادي للحزب باترارزه .

من جهة ثانية يقول لبحيد أقترح على المجموعة تنظيم عدة لقاءات مماثلة خلال هذه الفترة التي تفصلنا عن انتخاب الاتحادي ؟

بعد كلمة صاحب الدعوة رجل الأعمال الشاب السيد / أحمدو ولد محمدن الملقب “لبحيد”رئيس فرع الحزب ببلدية العريه فتحت المداخلات أمام ممثلي الجماعات من مشايخ ووجهاء ومنتخبين وأطر وكانت مداخلاتهم كلها تأييدا لكلمة صاحب الدعوة وتحث على تماسك المجموعة والعمل بروح الفريق حتى النجاح .

بعد المداخلات تناو الكلام سعادة النايب  محمد ولد الشيخ المرشح لمنصب الأمين الاتحادي فشكر المجموعة على دعمها له وذكرهم بمكانتهم بين المجموعات ووجودهم في جميع مقاطعات الولاية وشكر باسمهم كافة المجموعات الداعمة له في مقاطعات اترارزه الست مؤكدا أنه حصل على دعم أغلب ساكنة الولاية لترشحه لفيدرالي الحزب للمرة الثانية الشيء الذي شجعه على خوض هذه لحملة وتمسكه بمنصبه الحزبي داعيا المجموعة الى الوقوف معه وعدم التفريط في حقوقها السياسية والإدارية في البلد .

في نهاية الاجتماع تناول السيد / احمدو ولد محمدن صاحب الدعوة الكلام من جديد فشكر المتدخلين وقرأ ملمس تأييد لرئيس الجمهورية الأخ/ محمد ولد عبد العزيز هذا نصه :

إخوتي الأعزاء باسمكم جميعا أشكر كل المجموعات التي ساندتنا ووقفت معنا في في دعم ترشح الأخ محمد وأقول لهم أن لهم علينا دين كبير ونحن مستعدون لدعمهم في أي شيء وهنا أود أن أرسل من هذا المنبر ملتمس تأييد ومساندة لفخامة الرئيس / محمد ولد عبد العزيز وأقول له أن هذه المجموعة تقف معه وتؤيد سياسته في الماضي والحاضر والمستقبل وتتمسك به لأنه في نظرنا أسس لدولة بمعن الكلمة فالأمن متوفر والسكينة عامة والبلد تحول في عهده إلى ورشة عمل تعمل ليل نهار وعليه مواصلة مسيرة البناء والتعمير فموريتانيا أصبحت في عهده دولة يحسب لها حسابها بين الدول .

عاشت موريتانيا حرة مستقلة  ، عاش الرئيس محمد ولد عبد العزيز.