إحالة مسطرة بحث حول دعوى ضد أحد صحفيي اترارزة

إحالة مسطرة بحث حول دعوى ضد أحد صحفيي اترارزة

أحالت شرطة مفوضية تفرغ زينة 2 الثلاثاء 2018/04/17 مسطرة بحث حول دعوى تقدمت بها فضيلة كامرا، ضد مدير موقع حرية ميديا الحضرامي ولد النهاه، تتهمه فيها بالتشهير بها، ضمن خبر نشره – الموقع – يفيد بتوقيفها من طرف الشرطة في مفوضية تفرغ زينة، بتهمة الاتجار بالرذيلة ورعايتها في مناطق من نواكشوط.

وقالت صحيفة الحوادث إن فضيلة كامرا مارست الكثير من الضغوط لوقوف القضاء إلى جانبها، أو الضغط على مدير الموقع لسحب الخبر والاعتذار لها.

وذهبت الصحيفة إلى أن النيابة العامة وبعد العديد من الاجتماعات أعادت المسطرة للمفوضية، حيث تتهم فضيلة الرقيب محمد ولد أعمر بتسريب معطيات الخبر لموقع حرية ميديا، وتقول إنه يمارس أعمال مشبوهة ضدها، وهي التهم التي ينفيها الرقيب.

وخلصت الصحيفة إلى الإشارة إلى أن المتهمة لديها تصفية حسابات قديمة جديدة مع الرقيب ولد أعمر المتخصص في مباحث الأمن، بعد توقيفها أمام العدالة في قضايا شتى منها ما هو أخلاقي أو ما يتعلق بالمخدرات.

وكان موقع المراقب المهتم بالقضايا العدلية ذكر أن مثولة المتهمة أمام النيابة شوهدت خلاله وهي تهمس في آذان عناصر الشرطة وتوجه لهم الأوامر داخل أروقة النيابة، ما يدل على وطادة العلاقة بين الطرفين.

وكانت فضيلة كامرا قد تقدمت بشكوى سابقا ضد الصحفي سيد عبيد، قبل اعتقاله في الخامس والعشرين من ديسمبر 2017 قرب تكنت.

وأفرج عن عبيد في الـ24 يناير الماضي من طرف غرفة الاتهام بمحكمة الاستئناف في نواكشوط، بعد قبول المحكمة للاستئناف المقدم من طرف محاميه.

المراقب