شائعات تزوير الأدوية وغياب الحقيقة

شائعات تزوير الأدوية وغياب الحقيقة

شهدت الساحة الوطنية في الأيام الأخيرة أحداثا تتعلق بمداهمات واعتقالات في صفوف بعض العاملين في مجال الصيدلة.

وسعيا منا لإنارة الرأي العام واطلاعه على أهم ما يدور في الموضوع والذي يكتسي طابعا خاصا نظرا للانعكاسات السلبية علي المواطن .

وبحسب تحقيق صحفي مستقل يرجع بعض المراقبين للشأن العام السبب الأساسي والخيط الذي قاد السلطات الأمنية الوطنية إلى التحقيق في موضوع الأدوية المهربة .
هو عثور الاجهزة الامنية في مطار نواكشوط الدولي ” ام تونسي ” على أكياس أدوية فارغة تم جلبها من العاصمة التونسية ، بالإضافة إلى معلومات تفيد بأن متابعات قامت بها الشرطة الدولية ( الإنتربول) لأودية مهربة تابعة لمنظمة الصحة العالمية ، وقد دخلت الأدوية بعض الدول الأفريقية ومن بينها موريتانيا ،مما استدعى من السلطات الوطنية القيام بمداهمات مفاجئة للمخازن والمستودعات الصيدلية .

وحسب مصدر خاص فإن الأدوية التي تم العثور عليها حتى الآن وجدت لدى بعض الصيدليات والأشخاص المستقلين ولا علاقة للشركات المرخص لهاباستيرادالادوية بهذه الطريقة ، رغم خضوع مخازنها للتفتيش المفاجئ في عدد من المقاطعات من طرف وزارة الصحة والشرطة والدرك والجمارك .

ويؤكد أصحاب الشركات المستوردة أنهم يقومون باستيراد الأدوية وفق القوانين والنظم المعمول بها مع مراعات الجودة وتوفير الظروف الملائمة لحفظ الأدوية وسلامتها ./.

المصدر : المعاينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*