قراءة في تدوينة عمدة واد الناقة السيد/ المختار السالم ول التقي

قراءة في تدوينة عمدة واد الناقة السيد/ المختار السالم ول التقي

واد الناقة اليوم- التحرير:  أورد عمدة بلدية واد الناقة المركزية السيد/ المختار السالم ول التقي تدوينة له مصدّرة بصورة له وهو متشح بالعلم الوطني الجديد هذا نصها: حملت هذه الامانة منذ 2006. اللهم وفق اهل الواد فى اختيار من يحملها بعدى .

وبإعتبار   محورية  الرجل  ووزنه في الساحة السياسية  في واد الناقة، ارتأتينا أن نقرأ ما بين سطور هذه الكلمة المقتضبة، المهمة في سياقها الزماني، حيث يمكن فهمها على أنها انسحاب ضمني من حزب تواصل والتحاق بالحزب الحاكم بإعتبار تفسير بسيط لدلالات للصورة التي ظهر فيها وهو متّشح بالعلم الجديد، خصوصا أن هذه الصورة هي التي ظهر فيها في إيديني خلال استقبال الرئيس محمد ول عبد العزيز لدى زيارته الأخيرة هذا من جهة ومن جهة ثانية تجيب التدوينة عن سؤال ظل يراود الكثيرين وتؤكد بشكل واضح عن عدم ترشح العمدة  مرة أخرى لبلدية واد الناقة.  وبعبارة أخرى هل يمكن فهم التدوينة على أساس الفرضية الأول والتي توحي بأن العمدة يمدّ  يده للنظام وبالتالي قد يترشح من خلال الحزب الحاكم أم  الصواب هو الفرضية التي يؤكدها نص التدوينة وبالتالي فإن العمدة ماض في خيار عدم الترشح مع بقاء احتمال ممارسته للعمل السياسي بشكل آخر أو  خيار الإعتزال بعيدا عن ضوضاء أهل الواد وعن الأضواء:

فألقت عصاها واستقرّ بها النوى     كما قر عينا بالإياب المسافر

ربما تجيب الأيام القادمة على ذلك..