الشيخ المختار بن أتفغ موسى اليعقوبي في سطور

الشيخ المختار بن أتفغ موسى اليعقوبي في سطور

المختار بن أتفغ موسى بن ابيال بن عامر بن أبيال اليعقوبي، فقيه وقاض من قبيلة إديقب (أهل أتفغ موسى). أخذ العلم عن أجلة من علماء عصره كالفالي بن بوالفالي الحسني (شيخ الشيوخ)، وأتفغ مينحن بن مودي مالك الديماني، وكان منشغلا بالقضاء والتدريس، وكان علامة زاهدا.
ربطته علاقات علمية واسعة بعلماء عصره من أهل بلده، ومن خارجه كشيخ المالكية في الديار المصرية محمد الخرشي.
أخذ عنه ابنه محمذن آبَّ، و شارك في حرب شرببه شابا مع ابن خالته ناصر الدين، وجرح فيها. استقضاه الأمير التروزي إعلي شنظورة بن هدي بن أحمد بن دمان لما حل ألغاز علماء المغرب العلمية التي بعث بها السلطان العلوي ملاي اسماعيل مع محلة العروسي لنصرة أحد الطرفين المتصارعين على الملك في منطقة القبله، وهما أعلي شنظورة بن هدي بن أحمد بن دمان التروزي من جهة، وامحمد بن هيبه بن نغماش البركني من جهة أخرى. واشترط السلطان أن المحلة لا تُعين إلا الفريق الذي استطاع علماؤه الإجابة عن تلك الإشكالات. فظفر إعلي شنظورة بالمحلة التي استرد بها الإمارة. وقد عرفت إجابات المختار هذه فيما بعد بأجوبة” أكتب، ورتخشظ” ومعناها بالصنهاجية “أكتب ولاتخش”.
له رسائل وفتاوى فقهية.
توفي المختار بن أتفغ موسى بعد1173هـ موافق1759م وهو دفين تنياشل.