المكتب التجاري للشيخ الرضى: اقبال كبير من المواطنين قبيل إغلاق المكتب

المكتب التجاري للشيخ الرضى: اقبال كبير من المواطنين قبيل إغلاق المكتب

شهد مكتب التوثيق الواقع مقابل كرفور سيتي سمار والذي يضم مكتب الشيخ الرضى اقبالا متزايدا من الراغبين في بيع عقارات وسيارات للشيخ وذلك ساعات فقط قبيل انقضاء المدة التي حددها لجميع المعاملات ، بناء على قرار أعلنه الشيخ في بيان صوتي له فاتح فبراير الجاري، بيَّن فيه دوافع القرار والأسباب التي أدت سلفا إلى دخوله الميدان التجاري.

ويقول مندوب واد الناقة اليوم الذي زار مقر المكتب في نواكشوط، إن الإقبال تضاعف بشكل ملحوظ  وأن ملصقا وضع على البوابة الرئيسية، يؤكد توقف عمليات البيع والشراء ابتداء من الساعة 00:00، اي دخول أول ساعات يوم الثلاثاء.

 

وكان الشيخ علي الرضى أعلن الخميس الماضي، وقف جميع معاملاته التجارية ابتداء من مساء اليوم الاثنين، مشيرا إلى أن سبب انسحابه جاء بهدف عودة السوق إلى سابق عهده، مردفا أن معاملات مكتبه التجاري “كانت غريبة عند الناس، وعندهم الحق في أن يستغربوا، لأنها من الناحية التجارية غير بديهية”، والدافع لها كان إما لحاجته للسيولة المادية أو لقضاء حاجات يريدها منه البعض.