خطير / أشغال شركة MTCتهدد حياة المواطنين بين العقبه وواد الناقة

تسبب جرف شركة الأشغال العامة أم تي سي لطريق الأمل وتحديدا من المقطع الذي يبدأ من  الكلم 33 لغاية الكلم 40 ووضعها  لتربة طينية غير مستقرة وغير مبللة  في انعدام الرؤية وانتشار الغبار الكثيف على عموم هذه المنطقة المأهولة بالسكان( القرى الممتدة من العقبه ،وعرفه ولغاية آشوير)  والتي تسلكها السيارات بشكل كبير مما يقد يتسبب في الحوادث علاوة على المشاكل الصحية والإختناق. وعبر العديد من السكان وسائقي السيارات صباح اليوم في اتصال بموقع واد الناقة عن تضايقهم من هذا الوضع داعين السلطات المعنية إلى التدخل خصوصا أن الشركة بدأت أعمال على الطريق من دون مراعاة للسكان و لا لخصوصية طريق الأمل، كونه أكثر  طرق البلاد نشاطا وحركة. وشدد أحد أصحاب السيارات على خطورة هذا الوضع مع حلول الليل وانعدام إشارات ضوئية مميزة.

هذا وتعتبر طريق واد الناقة انواكشوط  ذات أهمية كبري بالنظر إلي حجم السيارات  التي تعبرها يوميا وبالنظر إلي العدد الكبير من القرى التي تمر بها.

يذكر أن شركة الأشغال العام أم تي سي المملوكة لأهل غده هي التي تولت  تنفيذ مشروع التوسعة الثاني الذي يتواصل حتى قرية إيديني بينما تولت شركة ENER  الجزء الأول الذي يبدأ من انواكشوط.