ترقب محموم بعد عودة الرئيس رفقة ولد عبد الفتاح إلى نواكشوط

أفادت مصادر صحفية فى مدينة ازويرات أن استدعاء الرئيس الموريتاني لوزير البترول والطاقة والمعادن قبل يومين لم يكن لتعيينه وزيرا أول وإنما كان بسبب أزمة فى شركة اسنيم التي كان عمالها يبرمجون الإضراب مطلع الشهر القادم.

وأضافت المصادر أن الرئيس استدعى الإداري المدير العام لشركة اسنيم أحمد سالم ولد البشير وأنه صدرت تعليمات إلى الوزير والمدير بشأن اتخاذ الإجراءات الوقائية.

من جهة أخرى أعلن المدير العام لشركة اسنيم محمد سالم ولد البشير خلال اجتماعه بمناديب عمال الشركة الثلاثاء في ازويرات عن تعهد الشركة بمضاعفة علاوة الإنتاج لشهر ديسمبر والتي بلغت 13.4% وأكد المدير أنه وتجاوبا مع رسالة مناديب العمال فإن الشركة ستضاعف هذه العلاوة ثلاث مرات أي 53%.

وتتمثل زيادة علاوة الإنتاج لشهر ديسمبر الماضي التي أعلن عنها المدير في نسبة 53% من الراتب الأساسي للعامل.

وعلاوة الإنتاج هي علاوة شهرية للعمال بنسبة معينة من الراتب الأساسي وفق شروط ومحددات معينة اعتمدها الشركة مع مناديب العمال خلال سنة 2017.

تكنت

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*