وزيرة الشؤون الاجتماعية تتراس في اطار فعاليات العيد الدولي لذوي الاعاقة

وزيرة الشؤون الاجتماعية تتراس في اطار فعاليات العيد الدولي لذوي الاعاقة

ترأست السيدة ميمونة بنت محمد التقي وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة رفقة والي آدرار السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه حفلا اليوم الأحد بأطار بمناسبة الفعاليات المخلدة للعيد الدولي لذوي الإعاقة الذي يصادف ال 3 دجمبر من كل سنة . 

وتميز الحفل بتوزيع مبالغ نقدية معتبرة والعديد من الكراسي والعصي.

وأكدت وزيرة الشؤون الا في كلمة لها بالمناسبة أن بلادنا عرفت منذ تولي فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز قيادة البلاد اهتماما غير مسبوق بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة على جميع الأصعدة تمشيا مع برنامجه الطموح الذي يجعل من الرفع من المستوى المعيشي للمواطنين هدفا وغاية وتعمل حكومة الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين على تجسيده .من أجل تقريب خدمات الإدارة من المواطن .

وأضافت أنه تم – في هذا المجال – تشكيل مجلس وطني متعدد القطاعات خاص بالمعاقين و المصادقة على خطته الخماسية 2016-2020 فضلا عن تدشين مركز للتكوين والترقية الاجتماعية للأطفال ذوي الإعاقة يستقبل حاليا أكثر من 300 طفل ذي إعاقة نجح بعضهم السنة الماضية في دخول السنة الأولى إعدادية لأول مرة .

وقالت إن المخصصات الممنوحة من ميزانية الدولة لفائدة الاتحادية الموريتانية للجمعيات الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة بلغت هذه السنة وحدها 90 مليون أوقية ، ووصلت إلى حوالي 514 مليون أوقية على مدى السنوات الست الماضية وقامت بتمويل 477 مشروعا مدرا للدخل .

وأشارت إلى أن الفعاليات الخاصة بهذه المناسبة تضم العديد من الأنشطة التحسيسية والتثقيفية وتوزيع بعض المساعدات الغذائية وتمويل بعض المشاريع المدرة للدخل والتحويلات النقدية لفائدة أسر الأطفال المتعددي الإعاقة .

وبدوره أوضح السيد لحبوس ولد العيد رئيس الاتحادية الموريتانية للجمعيات الوطنية للأشخاص المعاقين أن تخليد هذا اليوم يشكل مناسبة لتقييم التقدم والإنجازات الحاصلة في كافة المجالات لتمتع الأشخاص المعاقين بحقوق الانسان .

وحث على ضرورة توفير إحصائيات حول عدد الأشخاص المعاقين في البلاد ، وتعزيز التمدرس الخاص والمدمج بواسطة تكوين مدرسين متخصصين وفتح مراكز تكوين مهني محلي للأشخاص ذوي الإعاقة بغية تكوين مؤهل واتخاذ إجراءات مناسبة لصالح المساهمة السياسية للأشخاص المعاقين في مناصب انتخابية .

وادت وزيرة الشؤون الاجتماعية زيارة للمنسقية الجهوية للاتحادية الموريتانية للجمعيات الوطنية للأشخاص المعاقين بآدرار، والمنسقية الجهوية للشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة ومركز الترقية النسوية بآدرار.

ورافق الوزيرة خلال الزيارة السيدة أم كفه بنت آمنش مكلفة بمهمة بوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة والسيدة كيطانه بنت محمد المديرة المساعدة لإدارة المعوقين و السلطات الإدارية والأمنية بالولاية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*