ولد لولي يروي تفاصيل حادث الاعتداء عليه

كشف رئيس مركز الحالة المدينة بألاك يحي ولد لولي تفاصيل حادث الاعتداء عليه في منزله بمدينة ألاك في الثاني والعشرين من نوفمبر الجاري، مشيرا إلى أن التأخر في الإعلان عن التفاصيل راجع لظروفه الصحية.

وقال ولد لولي في توضيح موجه إلى السلطات الإدارية والقضائية بلبراكنة وحصلت الأخبار على نسخة منه إنه بعد التعميم الذي أمر رؤساء مراكز البلديات بالالتحاق بمراكز المقاطعات التي يتبعون لها باعتبارهم عمالا للمركز يجري عليهم ما يجري على بقية عماله تلقى اتصالا من مدير المصادر البشرية أحمدو ولد افاه وأمره بإرسال محاضر الحضور يوميا.

وأضاف أنه في يوم الأربعاء 22-11-2017- لاحظ أن رئيس مركز بلدية جلوار اعل ولد أعمر وقع محضر الحضور عند الثانية عشر زوالا بدل الخامسة مساء فاتصل به هاتفيا يستفسر عن السبب فرد عليه بأنه ليس المسؤول عنه وأرفق ذلك بعبارات السب والشتم.

وأوضح ولد لولي أنه بينما كان رفقة رئيس مركز مال الإداري يستعد لتناول الغداء تفاجأ بولد أعمر يدق باب المنزل بشكل عنيف وقام بالاعتداء عليه جسديا ليصاب بكسر في الرجل اليمنى وتضاعف الكسر لاحقا وهو ما استدعى إجراء عملية له في عيادة ابن سيناء الخاصة وأمره الأطباء بملازمة السرير 90 يوما من تاريخ العملية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*