صدور كتاب: “فتح الحق ” برعاية قطرية

صدور كتاب: “فتح الحق ” برعاية قطرية

كتاب:فتح الحق في حقوق الخالق والخلق

كتاب:فتح الحق في حقوق الخالق والخلق

ودا الناقة اليوم :صدر مؤخرا عن قسم البحوث الإسلامية بدولة قطرـ  وتحت إشراف الأستاذ الباحث المتمرس جمعة بن عبد الله الكعبي ـ كتاب:

“فتح الحق في حقوق الخالق والخلق ” لمؤلفه خاتمة المحققين وشيخ شيوخ الأئمة الراسخين محمذن فال ولد متالي رحمه الله المتوفى سنة 1287هـ .

تحقيق الأستاذ :سيدي ولد محمد سالم والد النونو اليدالي الشمشوي.

وقد كتب الأستاذ والشاعر الكبير محمد الحافظ ولد أحمدو تقريظا أشاده فيه بجهود الأستاذ جمعة بن عبد الله الكعبي المشرف على طبعة ونشر الكتاب. جاء التقريظ  في قصيدة عصماء تحت عنوان :الجواد السابق:

أجمعة شكرك الأشعار آدا                 بفتح الحق أثلجت الفؤادا

وكم ذا كنت قد أفرخت روعي             بعذق منك أبدأ ثم عادا

تئانسنا وتكرمنا وترعى                    ببرك جمعة فينا المعادا

سبقت السابقين إلى المعالي             وتحي في العلى سبأ وعادا

ومكتبتي عليك شهيد عدل                 بأنك تسبف الغر الجعادا

فنفح الطيب منك يفوح طيبا            ويذكر بالندى الشهم الجوادا

ومن شتى الخزائن ياخليلي               أسلت من العلوم لنا وهادا

وذا عبث الوليد ترى المعري              أنافع  الخليل به وزادا

وقد وفرت لي من كل علم                 إذا طوفت في الآفاق زادا

وعود الهند ضم خنيك باه                   وبالإيثار والإحسان نادا

إذا مالقوم قالوا من فتاها                فإنك في الورى ثَمّ المنادى

وقد أخملت حاتم في سخاه              وإنك جمعة أورى زنادا

وأعظم منة وأشد فضلا                 وأجود من على جود تمادى

وكم عرفت معد من جواد                   بعامر سيد رفع العمادا

فجعفرهم وكعبهم بحور                 إذا ما غم زاخرها الثمادا

وشنقيط يفديكم بنوها                   لكشفك عنهم الكرب الشدادا

لأن الله نفلك المعالي                   وألهمك الحصافة والسدادا

خدمت العلم في شنقيط حتى            لقد أحييت ما قد كان بادا

ليهنك جمعة في كل قطر                بأنك من تغيث به العبادا

ومن أم الحواشي نلت صعبا           من النحو الذي انقاد انقيادا

وأنك إن خطبت بأي ناد                 تنسيك قول سحبان إيادا

وفي شنقيط قد أسست مجدا            وشرفت الأصادق والبلادا

وقد فرقت في الأحياء منها             بلا منن طريفك والتلادا

تقحمت التنائف من صحار             يكل نياطها القلص الجيادا

تعودت المكارم والمعالي              وإن المرء يلزم ما استعادا

وفي قطر نهضت بكل عبء           عن الأحباب لا تشكو البعادا

وسعت العالمين ندى وجودا            كجود الغيث يطرد اطرادا

أطال الله عمرك في العوافي             ونفلك الرغائب و المرادا

بجاه نبينا الهادي عليه                 صلاة تجعل الخلد المرادا

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*