لجنة حقوق الإنسان: عبارة “خادم” لم تستخدم بوادان

لجنة حقوق الإنسان: عبارة “خادم” لم تستخدم بوادان

قال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أحمد ولد بوحبيني إن اللجنة بادرت بالقيام بمهمة ميدانية إلى مقاطعة وادان للتحقق من الأقوال المزعومة بشأن استخدام عبارة “خادم” في عرس اجتماعي بوادان، التي أعلنت عنها منظمة حقوقية.

وأكد ولد بوحبيني، أن أعضاء البعثة التقوا خلال الزيارة بعدد من الشخصيات المعنية بشكل مباشر، والتي كانت حاضرة ساعة عقد القران، وأجروا مقابلات وسجّلوا شهادات من الشخصيات التي كانت معنية بشكل مباشر، وحاضرة وقت حفل الزفاف.

وأضافت لجنة حقوق الإنسان أن من بين الشخصيات التي قابلتها البعثة الإمام الذي قاد  مراسم الزواج وكتب الوثيقة العرفية، وولي الزوجة، وولي الزوج، ووالدة الزوجة، وأحد الشهود، ورئيسة منظمة مجتمع مدني كانت حاضرة.

وأضافت ان جميع الشهود الذين تمت مقابلتهم أكدوا بشكل قاطع أن الكلمات التي وردت في البيان المعلن عنه من قبل منظمة نجدة العبيد، ولا سيما مصطلح “خادم” لم يتم التحدث بها خلال هذا الزواج.

وجددت اللجنة التأكيد على أنها ستبقى متمسكًة بمبادئها، وستتواصل بشكل إيجابي مع منظمات المجتمع المدني ونشطاء حقوق الإنسان في جميع القضايا الحقوقية؛ ولا سيما موضوع العبودية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: