محامو ولد عبد العزيز يطالبون برفع حظر السفر عنه
مؤتمر صحفي للرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز

محامو ولد عبد العزيز يطالبون برفع حظر السفر عنه

 تقدم محامو الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز بعريضة أمام قاضي الحريات بمحكمة ولاية نوكشوط الغربية، طالبوا فيها بالسماح له بالتنقل، ورفع حظر السفر عنه، واحتياطيا السماح له بالتنقل داخل التراب الوطني.

وأكدت هيئة الدفاع عدم شرعية منع موكلها من حقه في التنقل، مذكرة بأن المنع من التنقل الذي أشعر به موكلها كان شفهيا من طرف الضبطية القضائية، لم تكن تمليه ضرورة البحث، ولا يستلزمه واقع موكلهم.

ووصفت الهيئة موكلها بـ”المقيم المعلوم المكان، والذي استجاب لكل استدعاءات الضبطية القضائية، وسلم جواز سفره طواعية وقبل أن يطلب منه”.

وأشارت هيئة الدفاع إلى أن “إجراء المنع من السفر المخول لوكيل الجمهورية بموجب المادة: 40 من قانون الإجراءات الجنائية إنما يتعلق بمنع المشتبه فيه من مغادرة دائرة اختصاص محكمة وكيل الجمهورية، ومحكمة فريق النيابة العامة المكلف بمحاربة الفساد كما هو معلوم هي المحكمة المختصة في قضايا الفساد، وهذه تشمل دائرة اختصاصها جميع التراب الوطني طبقا للمادة: 33 من قانون مكافحة الفساد”.

ورأت هيئة الدفاع عن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز أن “تمديد المنع من التنقل بعد انتهاء فترة الشهر المنصوص، على افتراض حصوله لا يكون إلا في حالة إعاقة المشتبه فيه للبحث، وموكلنا لا علاقة له بالبحث حتى يعيقه أو يعرقله”، مذكرة بأن “حق الصمت حق من حقوق الدفاع، التي هي من أهم وآكد شروط المحاكمة العادلة، فلا يمكن ولا يعقل أن يضار أحد بممارسة حقه، ولا يمكن اعتبار ممارسة الحق معطلا لإجراءات البحث وبالتالي مجيزا لتمديد المنع.

وتتشكل هيئة دفاع الرئيس السابق، من عدة محامين، وتتخذ من مكتب المحامي محمدن ولد اشدو مقرا لها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: