وزير الداخلية: قمنا بإصلاحات هيكلية في الحماية المدنية

وزير الداخلية: قمنا بإصلاحات هيكلية في الحماية المدنية

أعلن وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك عن قيام الحكومة، بإصلاحات هيكلية تم بموجبها ترقية الإدارة العامة للحماية المدنية إلى مندوبية عامة للأمن المدني وتسيير الأزمات، منذ فاتح أكتوبر 2019، مع منحها صلاحيات أوسع.

وأضاف الوزير أنه تم إعداد النصوص التشريعية والتنظيمية بهدف الرفع من مستوى الدفاع المدني، وصادقت الجمعية الوطنية مؤخرا على مشروع القانون رقم 009-2021 المحدد للنظام الخاص بأفراد الأمن المدني، هذا فضلا عن سعينا لتوسيع التغطية في مجال الأمن المدني لتشمل كافة التراب الوطني.

وتابع ولد مرزوك قائلا إن مواجهة الأزمات تتطلب جهودا مضاعفة ويقظة كبيرة، مشيرا إلى أن انتشار وباء كوفيد-19 شكل اختبارا صعبا للمنظومة الدولية، وفي هذا الصدد نفذت بلادنا إجراءات صارمة من أجل مواجهة تفشي الوباء، كان للأمن المدني دور محوري فيها.

وقال وزير الداخلية واللامركزية إن موريتانيا تشهد نموا اقتصاديا متزايدا وآفاقا مستقبلية واعدة في ظل استغلال الموارد الطبيعية للبلد، وهو ما تترتب عليه تحديات بيئية كبرى، قد تنجم عنها مخاطر جمة.

وأضاف أن تلك الوضعية “تحتم علينا ضرورة بناء جهاز أمن مدني قوي قادر على رفع التحديات”، مشيرا إلى أن ذلك هو ما دفع المنظمة العالمية للحماية المدنية إلى اختيار شعار هذا العام “حماية مدنية قوية للحفاظ على الاقتصاد الوطني”.

وأكد الوزير أنه تجسيدا للعناية الخاصة التي يوليها رئيس الجمهورية “لمنظومتنا العسكرية والأمنية تم وضع استراتيجية متكاملة تهدف إلى تطوير قطاع الأمن المدني عبر تعزيز آليات الوقاية وتخفيف أسباب ومضاعفات الأزمات والكوارث”.

وجاء حديث الوزير خلال إشرافه بمقر المندوبية العامة للأمن المدني وتسيير الأزمات بانواكشوط، على تخليد اليوم العالمي للحماية المدنية تحت شعار “حماية مدنية قوية للحفاظ على الاقتصاد الوطني”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: