ثاني نائب من اترارزة يرأس فريقا برلمانيا للصداقة

ثاني نائب من اترارزة يرأس فريقا برلمانيا للصداقة

نال النائب البرلماني عن مقاطعة المذرذرة بولاية اترارزة المصطفى (الداه) ولد صهيب رئاسة الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية السورية، كثاني نائب من الولاية يرأس فريقا برلمانيا للصداقة خلال أسابيع، بعد نائب مقاطعة واد الناقة جمال يدالي الذي يرأس فريق الصداقة الموريتانية الجزائرية.

وأعلن اليوم الأربعاء بمقر الجمعية الوطنية في نواكشوط عن انطلاق أنشطة فريق برلماني للصداقة الموريتانية – السورية، يهدف إلى تعزيز أفق التعاون بين البلدين عبر توسيع مجالات التعاون والتبادل بينهما بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين.

وقال رئيس الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية السورية، المصطفى صهيب، إنه واثق من أن هذا الفريق سيحقق الكثير على درب الآمال العربية وتكريس الأخوة والترابط والتلاحم.

وقال إن تعزيز وتقوية العلاقات بين نواكشوط ودمشق شكل إحدى ثوابت الدبلوماسية الموريتانية على مدى أكثر من نصف قرن، مشيرا إلى مجالات التعاون والترابط بين البلدين التي تم في إطارها تكوين آلاف الطلاب الموريتانيين في الجامعات السورية.

و بدوره اعتبر القائم بالأعمال بالسفارة السورية في نواكشوط، السيد مرتضى الجمال، أن إنشاء هذا الفريق يشكل انعكاسا لعمق العلاقات الدبلوماسية المتينة بين البلدين الشقيقين.

و قال إن العمل جار على مستوى مجلس الشعب السوري لإنشاء فريق مماثل، مشيرا إلى الدور الذي يمكن أن يلعبه الفريقان في تعزيز وتطوير علاقات التعاون بين البلدين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: