موريتانيا تكون القضاة على لغات الأقليات

موريتانيا تكون القضاة على لغات الأقليات

أطلق وزير العدل الموريتاني محمد محمود ولد بيه اليوم الخميس من مباني المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء على إطلاق وحدة تكوين لتدريس اللغات الوطنية (لغات الأقليات البولارية والولفية والسوننكي) لشعبتي القضاء والإدارة.

وقال ولد بيه خلال الافتتاح، إن الهدف من الوحدة هو التأكد من وصول الرسالة بين الإدارة وكافة المواطنين على مختلف شرائحهم لإنجاح مهمة القاضي والإداري المنوطين بمخاطبة المواطن باللسان الذي يفهمه.

وأضاف وزير العدل أن مهامهما تتطلب بالضرورة كثيرا من العناية بما يصدر من المتقاضين والمتظلمين في جميع مناحي الحياة، مردفا: “من غير الملائم في عصر المدنية الحديثة أن يبقى القضاء والإدارة معزولين عن محيطهما الاجتماعي والثقافي”.

وتابع وزير العدل: “يجب أن يكون القاضي والإداري ابن بيئته ولا يتسنى هذا إلا من خلال معرفة اللغات الوطنية وتطويع التقنيات الحديثة وتهيئتها لتتماشى مع البيئة والواقع الثقافي”.

وجرى انطلاق وحدة التكوين بحضور وزير الداخلية واللامركزية محمد سالم ولد مرزوك، ووزير الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة كامرا سالوم محمد، ومدير المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء، وعدد من أساتذتها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: