القيادة الموريتانية تدعو لعودة سيادة الدولة في الساحل

القيادة الموريتانية تدعو لعودة سيادة الدولة في الساحل

دعا قائد الأركان العامة للجيوش في موريتانيا الفريق محمد ولد مكت إلى إنشاء ظروف ملائمة لعودة سيادة الدولة على المناطق الحساسة، في جميع دول منطقة الساحل.

وأضاف الفريق مكت خلال اجتماع لقادة الأركان في الساحل، أن بروز مناخ سلمي وأمني ودفع الأنشطة الاقتصادية أمور لاغنى عنها لتعزيز ثقة المواطنين في المناطق المعزولة، في السلطات العمومية، وتمكينهم من القطيعة مع المجموعات الإرهابية، حسب تعبيره.

وتحدث ولد مكت عن ارتياحه موريتانيا لنجاح آلية القيادة المشتركة في “انيامي” وإعادة انتشار العناصر الأولى (لقوة تاسك افورس تاكوبا) وتعزيز قوة “برخان” بالعناصر والقدرات واقتناء معدات هامة للقوة المشتركة، مؤكدا أن بلوغ الأهداف المرسومة يتطلب إنجاز الكثير.

ويرأس الفريق الموريتاني دوريا قادة أركان مجموعة دول الخمس في الساحل، وشارك في لقائه بهم عن بعد، قائد أركان الجيش الجوي اللواء محمد ولد لحريطاني وقائد المكتب الأول بقيادة الأركان العامة للجيوش العقيد إسحاق ولد عبد الله.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: