هيئات أممية تناقش مع موريتانيا افتتاح العام الدراسي المقبل
وزير التهذيب

هيئات أممية تناقش مع موريتانيا افتتاح العام الدراسي المقبل

شارك وزير التهذيب الوطني والتكوين والإصلاح محمد ماء العينين ولد أييه، اليوم الأربعاء بمكتبه في نواكشوط عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في الاجتماع الإقليمي الوزاري حول أفضل السبل التي يمكن أن تضمن عودة آمنة ومثمرة للتعليم في العام الدراسي 2020-2021.

وقال ولد أييه، إن قطاعه و بالتعاون مع الهيئات الأممية بادر بإنشاء لجان لرسم ومتابعة تنفيذ خطة التصدي والاستجابة للتكفل بمخلفات أزمة كورونا على العملية التربوية لضمان تعليم جيد وشامل للجميع طبقا لأهداف التنمية المستدامة.

وأكد وزير التهذيب اتخاذ جملة من الإجراءات تأهبا لافتتاح دراسي ناجح من أبرزها تنفيذ خارطة الإصلاح في المواعيد المحددة و توزيع معدات الوقاية من كورونا كأجهزة التعقيم وغسل الأيدي والكمامات و برمجة دروس تقوية منتظمة لجميع التلاميذ لسد النقص الذي سببه الحجر الصحي.

وشاركت في اللقاء اليونسكو واليونيسيف والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وبرنامج الأغذية العالمي، ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) والبنك الدولي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: