عسكريو مالي يطلقون سراح كيتا
إبراهيم ببكر كيتا، الرئيس المالي المخلوع

عسكريو مالي يطلقون سراح كيتا

أطلقت اللجنة العسكرية الحاكمة في مالي سلاح الرئيس المخلوع إبراهيم ببكر كيتا، بحسب ما أفادت مصادر من عائلته.

وكان كيتا قد أعلن استقالته واستقالة حكومته وحل البرلمان في خطاب وجيز بثه التلفزيون الرسمي، أثناء فترة احتجازه، مبررا الخطوة برغبته في حقن دماء مواطنيه.

وكان وفد من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، قد أجرى مفاوضات قصيرة مع الحكام الجدد في باماكو، تركزت حول مصير الرئيس المخلوع كيتا.

وأثار الانقلاب العسكري في باماكو استنكارا دوليا واسعا، بلغ حد تعليق عضوية جمهورية مالي عدة منظمات إقليمية، والمقاطعة التجارية من عدة بلدان.

لكن الرفض الدولي للانقلاب قابله ترحيب واسع من جماهير المعارضة المالية، التي استقبلت القادة الجدد بحفاوة، واصفة ما قاموا به بالعمل الوطني.

ويذكر أن مالي شهدت أزمة سياسية مؤخرا بين كيتا والمعارضة، التي ظلت تطالب برحيله على مدى عدة شهور.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: