مالي.. انقلاب وحصار!
المجلس العسكري - مالي

مالي.. انقلاب وحصار!

لم تمر ساعات على إعلان العسكريين في مالي اعتقال الرئيس إبراهيما ببكر كيتا، حتى أعلن الأخير عن استقالته أخيرا، واستقالة حكومته وحل البرلمان.

كيتا الذي رفض سابقا الرضوخ للاحتجاجات الشعبية المطالبة برحيله بقيادة زعيم المعارضة سومايلا سيسيه، وجد نفسه في قبضة العسكريين بعد ليلة من المواجهات في كبرى قواعد البلاد العسكرية.

استقالة كيتا لم تلق ترحيبا من قادة الإيكواس ولا من الاتحاد الإفريقي، الذين حذروا الانقلابيين من مغبة الإقدام على الاستيلاء على السلطة بالقوة، بالرغم من أن عددا من الحركات السياسية المالية عبرت عن دعمها للمجلس العسكري الحاكم.

وتعاني جمهورية مالي منذ فترة من عدم الاستقرار السياسي وتعدد التدخلات أجنبية إضافة إلى مشاكل أمنية عويصة. وباتت تنضاف إلى تلك المعضلات المقاطعة التجارية التي فرضتها دول الإيكواس.

مقاطعة أقرب إلى الحصار بالنسبة لدولة لا تطل على أي ساحل، وفي ظرف عالمي يطبعه شح المجال الجوي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: