استقالة رئيس الحكومة التونسية بعد شبهة تضارب مصالح

استقالة رئيس الحكومة التونسية بعد شبهة تضارب مصالح

استقال رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ على خلفية خلاف دار بينه وبين أكبر داعميه ممثلا في حركة النهضة الأكبر تمثيلا في البرلمان.

وتتهم حركة النهضة رئيس الحكومة المستقيل بتضارب المصالح، حيث يمتلك – بحسبها – شركات تتعامل مع الدولة.

وأحيل الفخفاخ قبل أيام إلى لجنة تحقيق برلمانية للبت في القضية.

وتأتي استقالة الفخفاخ كذلك بعد أن تقدمت أربع كتل برلمانية هي حركة النهضة وائتلاف الكرامة وقلب تونس والمستقبل بلائحة حجب الثقة عنه على خلفية اتهامه بالتورط في تضارب مصالح.

وأثناء التحقيق دعت حركة النهضة (إخوان تونس) إلى إجراء مشاورات سياسية لتشكيل حكومة جديدة، بيد أن رئيس البلاد قيس اسعيد رفض إجراء أي مشاورات قبل استقالة الفخفاخ طوعا، أو صدور نتائج التحقيق.

يذكر أن حكومة الفخفاخ كانت قد رأت النور في الانتخابات التشريعية الأخيرة بعد مخاض عسير، حيث فشل مرشح النهضة الأول للمنصب الحبيب الجملي في تشكيل حكومة، ليكلف بعده الفخفاخ، والذي تمكن من تشكيلها بعد لأي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: