بدء الإعداد لموسم الأضاحي بين السنغال وموريتانيا

بدء الإعداد لموسم الأضاحي بين السنغال وموريتانيا

أجرى وزير التنمية الريفية السيد أدي ولد الزين،اليوم الاثنين لقاء افتراضيا مع وزير الثروة الحيوانية السنغالي السيد صمبا جوبني،حول تنظيم عملية بيع الأضاحي لسنة 2020 .

واستعرض الوزيران كيفية تزويد الأسواق السنغالية بالأضاحي الموريتانية خلال عيد الأضحى المبارك القادم 2020.

وشمل الحديث جملة من النقاط تناولت، من بين أمور أخرى، فتح الحدود البرية لمدة 90 يوما ،45 يوما منها قبل العيد والمتبقية ما بعد العيد كفترة سماح للتجار الموريتانيين لبيع ما تبقى من أضاحيهم ، وتحديد ثلاث نقاط عبور في كل من روصو وبوكي وماتام بتوفندي سيفي.

ويتولى الجانب الموريتاني تحسيس وتعبئة المنمين والفاعلين الاقتصاديين وتوفير شهادات صحية بيطرية للأضاحي وتسهيل الولوج الى شهادات التصدير من موريتانيا إلى السنغال.

وقد أكد السيد الدي ولد الزين وزير التنمية الريفية في هذا اللقاء أنه طبقا للتعليمات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني فان موريتانيا على أتم الاستعداد لتلبية طلب شقيقتها السنغال بتوفير 450 ألف رأس من الأضاحي خلال عيد الأضحى المبارك وأن الترتيبات التي تم اتخاذها في هذا المجال لتموين الأسواق الوطنية ستكون نفسها لصالح السنغال وذلك بالنظر الى العلاقات المتجذرة القائمة بين البيلدين عبر التاريخ وتجسيدا لحرص قائد البلاد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على تنمية وتعزيز التكامل الاقتصادي والاجتماعي بين الشعبين الشقيقين.

وبجانبه طمأن الوزير السنغالي للثروة الحيوانية السيد صمبا جوبني بتوفير اجراءات الراحة والأمن للتجار الموريتانيين في الأراضي السنغالية طيلة أيام العيد وتسهيل التنقل والاعفاء من الرسوم الجمركية المرتبطة بهذه العملية .

وأشار إلى أنه سيتم تزويد كل شاحنة محملة بالأضاحي برخص خاصة للمرور تفاديا للعراقيل التي قد تعترضها اضافة الى تحديد أماكن خاصة للبيع مزودة بالماء الشروب والإضاءة والأعلاف مع احترام البعد الصحي في ظل جائحة كورونا وذلك لتأمين تجار المواشي والمنمين طيلة هذا الموسم.

و م أ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: