عبّارة روصو تبدأ إجلاء العالقين ومطالب بوقف الإجراءات
عبارة روصو

عبّارة روصو تبدأ إجلاء العالقين ومطالب بوقف الإجراءات

بدأت عبارة روصو إجلاء المواطنين الموريتانيين العالقين على الحدود مع السنغال منذ أشهر بسبب انتشار وباء كورونا على ضفتي النهر.

ووصل أرض الوطن منذ مساء أمس أول أفواج العالقين، انسجاما مع تعهد سابق للوزير الأول بتسوية وضعيتهم في أقل من أسبوع.

ويأتي ذلك في وقت تعالت المطالب المنادية بإنهاء الإجراءات المتعلقة بالإغلاق.

وناشد عدد من المواطنين الموريتانيين المقيمين في جمهوريتي السنغال وغامبيا السلطات الموريتانية إنهاء الإغلاق الذي أخر عطلهم السنوية أشهرا متتالية لم يروا فيها أهلهم وذويهم.

وعلى غرارهم، يطالب المواطنون المنحدرون من ولايات الداخل بفتح الطريق أمامهم، من أجل أخذ عطلهم السنوية تزامنا مع بدء موسم التمور “الگيطنة” وموسم الخريف.

ويترقب الشارع الموريتاني أن يتم فتح الطريق بين الولايات قبل انتهاء الشهر الجاري، حيث نص آخر تمديد على أن الإغلاق سيتمر أسبوعين بدءا منذ أيام.

ويؤيد هذا الترقب استعداد مؤسسات التعليم العالي لفتح أبوابها من جديد مع حلول يوليو المقبل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: