وزيرا الداخلية والدفاع يتفقدان مداخل نواكشوط

وزيرا الداخلية والدفاع يتفقدان مداخل نواكشوط

أدى وزير الدفاع الوطني السيد حننه ولد سيدي، ووزير الداخلية واللامركزية محمد سالم ولد مرزوك الأربعاء زيارة تفقذ للحزام الأمني لمدينة نواكشوط، في إطار جهود إحكام إغلاق المدينة لمواجهة تفشي وباء كورونا.

وبحسب بيان نشره الجيش الوطني، فإن الزيارة تهدف “إلى الوقوف على الجهود الميدانية المبذولة على مستوى كل قطاع وتقييم العمل المنجز، لمنع عمليات التسلل عبر المنافذ والمسالك والجيوب الطبيعية حول المدينة”.

وتهدف الزيارة -يضيف البيان- إلى تعزيز التنسيق بين قطاعي الدفاع والداخلية وتجديد التعليمات وملاحظة جوانب النقص ومعالجتها في الحال، بالإضافة إلى تزويد قادة القطاعات بوسائل اتصال حديثة، تمكنهم من التنسيق فيما بينهم لمنع عمليات التسلل من وإلى مدينة نواكشوط.

وكان الوزيران مرفوقين خلال الزيارة بالفريق محمد الشيخ محمد الأمين ألمين قائد الأركان العامة للجيوش والفريق السلطان محمد اسواد قائد الدرك الوطني والفريق مسغارو ولد سيدي قائد أركان الحرس الوطني، بالإضافة إلى قائد مركز قيادة وتخطيط العمليات بالأركان العامة للجيوش.

وتتقاسم مهمة إغلاق منافذ المدينة التي تحدها مقاطعة واد الناقة من كل الاتجاهات، قطاعات الجيش والدرك والحرس، بالإضافة إلى الشرطة الوطنية، وتتم تحت إشراف مركز قيادة وتخطيط العمليات بالأركان العامة للجيوش.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: