شخصيات ومنظمات ومدونون يحتفون باللاعب الحسن العيد

شخصيات ومنظمات ومدونون يحتفون باللاعب الحسن العيد

احتفى عدد من الشخصيات والمدونين وهيئات المجتمع المدني بموقف اللاعب الموريتاني الحسن العيد الرافض للتعاقد مع أي ناد إسرائيلي حتى ولو أعطي مال الدنيا، مفضلا على ذلك البقاء مع أهله.

وطالب الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني في موريتانيا الحكومة الموريتانية والأحزاب ومنظمات المجتمع بتكريم اللاعب الموريتاني البطل الحسن العيد، وتعهد الرباط بتكريمه، مضيفا أن موقف اللاعب الموريتاني الرافض للعب لأندية إسرائيلية “تعبير صادق عن الموقف الشعبي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني”.

ووصف الرباط لاعب المنتخب الوطني الحسن العيد بـ”البطل واللاعب المحترف.. الذي سجل اسمه بجدارة في سفر التاريخ المشرف لموريتانيا والأمة جمعاء وذلك بامتناعه عن زيارة الكيان رغم كل الإغرءات والمحاولات اليائسة من قبل العدو الصهيوني”.

كما نشر الشاعر سيدي ولد الأمجاد، ما قال إنها “خاطرة شعرية مهداة إلى لاعب المنتخب الوطني النجم الحسن ولد العيد بعد رفضه التعاقد مع أندية رياضية لكرة القدم في إسرائيل مؤكدا أنهم لو اعطوه كل أموال الدنيا لما توجه إلى إسرائيل وهو يلعب الآن في أحد أندية الدرجة الأولى بإسبانيا”، وجاء في الخاطرة:

لا لا يليق به ما ليس بالحسن
فاهتف بهذا الفتى نجم العلا الحسن
العيد عيدان عيد أنت تصنعه
بنفس حر وعيد كان في الوطن
شرفت شنقيط من زهراء أندلس
إلى العراق إلى شام إلى يمن
لا لا أريد ثراء من نذالتكم
قد قلتها لبني صهيون في علن
علمتهم أن للأقصى هنا عربا
مرابطين له في اليسر والمحن
وأن رجليك في حطين ملعبها
للقدس تفدى بلا من ولا ثمن
يافا وحيفا ستدري أنكم بطل
من نسل طارق في صحراء ذي الدمن
حاشى لبارقة كبرى كمهجتكم
أن لا تبيت على طهر مدى الزمن

كما أشاد مدونون موريتانيون على صفحات التواصل الاجتماعي بموقف اللاعب الحسن العيد، الذي قال إنه تذكر عدة مرات عروضا من الاحتلال الإسرائيلي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: