نواب الاتحاد يتمسكون بغزواني ويتحاشون التعرض لعزيز
حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

نواب الاتحاد يتمسكون بغزواني ويتحاشون التعرض لعزيز

أعلن أعضاء الفريق البرلماني لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية المجتمعون السبت في مقر الجمعية الوطنية تمسكهم بالرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني مرجعية للحزب، وانفتاحهم على كل الراغبين في الانضمام إلى ركب الحزب من داعمي الرئيس.

وكان لافتا في بيان صادر عن الفريق البرلماني عقب تحذير غزواني من التعرض للرئيس عزيز بإساءة من أي نوع، تحاشي النواب لذكر اسمه في بيانهم.

وجاء في نص البيان:

نحن النواب أعضاء الفريق البرلماني لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية المجتمعون اليوم في الجمعية الوطنية؛

– استشعارا منا للمسؤوليات النبيلة والجسيمة الملقاة على عواتقنا كممثلين للشعب؛

– وتعلقا منا بالثوابت الوطنية وقيم الحرية والديمقراطية المكرسة في دستور الجمهورية؛

– وحرصا على أمن البلد واستقراره وتماسك مكوناته وتنمية وتعززي مكاسبه الديمقراطية؛

– وإدراكا منا لطبيعة المرحلة التي تمر بها بلادنا؛

نعلن ما يلي:

* ارتياحنا التام للتناوب الدستوري الديمقراطي الذي تحقق لأول مرة في تاريخ بلادنا بين رئيسين منتخبين؛

* تثميننا لجو التفاهم والانفتاح الذي استطاع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني أن يطبع به المشهد السياسي خلال فترة وجيزة؛

* تمسكنا التام بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية كداعم أساسي لفخامة رئيس الجمهورية؛

* اعتبارنا فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وبرنامجه مرجعية حصرية لحزبنا؛

* توصيتنا بانفتاح الحزب على جميع القوى السياسية التي دعمت رئيس الجمهورية وتلك التي ترغب في الانضمام له؛

* حثنا على رص الصفوف ونبذ الخلافات والسير قدما في طريق البناء وعلى التكاتف من أجل تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

والله على ما نقول وكيل

نواكشوط بتاريخ 23 نوفمبر 2019

عن الفريق: الرئيس النائب احبيب اجاه

%d مدونون معجبون بهذه: