تدخل من ولد الشيخ أحمد يحل مشكلة قضاة وشرطة بالإمارات
معالي وزير الخارجية الموريتاني ونظيره الإماراتي في مناسبة سابقة

تدخل من ولد الشيخ أحمد يحل مشكلة قضاة وشرطة بالإمارات

أدى تدخل من معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد إلى حل مشكل كان مطروحا لعدد من القضاة الموريتانيين بالإمارات العربية المتحدة وعناصر موريتانيين من الشرطة الإماراتية.

ويأتي تدخل الوزير بعد اتصالات من متضررين من الموريتانيين العاملين بالقطاعين سالفي الذكر بالوزير بعد انتهاء مأمورية عملهم في الإمارات دون التجديد لهم.

ما إن بلغ الخبر معالي الوزير إسماعيل ولد الشيخ أحمد حتى اتصل بنظيره الإماراتي معالي الشيخ عبد الله بن زايد بن سلطان آل انهيان وزير الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة، الذي أعطى الأوامر بتسوية المشكل، فأعيد جميع المنتهية مأموريات عملهم إلى وظائفهم وتم التجديد لهم، وفق ما ذكرت مصادر مضطلعة تحدثت لموقع واد الناقة اليوم.

وقد لاقى تدخل الوزير تثمينا واسعا في أوساط الجالية الموريتانية بالإمارات العربية المتحدة، بعدما تلقى عدد من أفرادها إشعارات بالرحيل بعد عدم التجديد لهم في وظائفهم.

ويعتبر ولد الشيخ أحمد واحدا من أنجح رجالات الدبلوماسية الموريتانية في تاريخها، حيث راكم تجربة دبلوماسية طويلة، أغلبها عبر الأمم المتحدة التي مثلها في أزمات عديدة حول العالم كللت في مجملها بالنجاح على غرار قيادته بنجاح نادر جهود الأمم المتحدة للتصدي لداء الإيبولا 2014 بغرب إفريقيا.

وأعطى الوزير كذلك صورة حسنة عن موريتانيا في أخرى كما هو الحال بالنسبة للأزمة اليمنية التي صنع لموريتانيا في إطار وساطته لحلها، صورة ناصعة لدى مختلف الأطراف المعنية بها، ومن جملتها دول الخليج العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وهو ما يؤكده النجاح الدبلوماسي الأخير بإعادة قضاة موريتانيا وأمنييها بالإمارات إلى وظائفهم مع التمديد لهم.