اختتام دورة حول الحيوانات والغطاء النباتي بإديني
مركز التنمية بإديني خلال زيارة للرئيس السابق

اختتام دورة حول الحيوانات والغطاء النباتي بإديني

اختتمت اليوم الاحد بمركز التقنيات الحيوانية في إديني بمقاطعة واد الناقة أعمال دورة تكوينية حول تحسين خبرات أطر المصالح المختصة بوزارة التنمية الريفية وشركاء المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل بموريتانيا وبدعم من اللجنة المشتركة لمكافحة اثار الجفاف في الساحل.

وتناولت الدورة طرق ومنهجية متابعة مصادر العلف الطبيعية ومراقبة ومعرفة المناطق التي توجد فيها الاعلاف بكثافة وتلك التي تنقص فيها المراعي سبيلا الى اعداد حصيلة عن هذه المادة تشكل مرجعا لتدخلات الدولة عند الاقتضاء.

وتلقى المشاركون في الدورة ، التي انعشها خبراء من مركز “اغريمت” ووزارة الزراعة في النيجر، عروضا فنية حول مقدرات الاعلاف والمراعي المتوفرة ومدى تغطيتها لحاجة المواشي الوطنية من مادة الكلأ إضافة الى الطرق المتبعة في تحديد العجز الرعوي وما يلزم الدولة القيام به في حالة حدوث الازمات الرعوية.

وقال فال عبد الله المسؤول عن مكونة البيئة بالمشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل بموريتانيا، إن موريتانيا رعوية لكنها تشهد غياب مسح دقيق للثروة الحيوانية، حيث لا تزال الاحصائيات المتوفرة متقادمة وتحتاج إلى تفعيل لمسايرة مستجدات المرحلة الراهنة.

ونبه إلى أن دورة أخرى سيتم تنظيمها لاحقا حول اجراء حساب للغطاء النباتي والاعشاب والمراعي والاعلاف الخضراء بواسطة الميزان وذلك بمشاركة المفتشيات المحلية للوزارة على مستوى الولايات الرعوية.

%d مدونون معجبون بهذه: