تعليق رسمي على حالة استعباد محتملة بنواكشوط
حسنه ولد بوخريص، مفوض حقوق الانسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني.

تعليق رسمي على حالة استعباد محتملة بنواكشوط

علقت مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني على حالة استعباد يحتمل أن تكون أسرة في نواكشوط قد مارستها على فتاة قادمة من إحدى ولايات الشرق.

ودعت المفوضية إلى إظهار الحقيقة، واحترام حقوق كافة الأطراف وخاصة الضحية، محذرة من المزايدة أو تشويه الوقائع.

وقالت المفوضية في بيان إنها تتابع “باهتمام التطورات الحاصلة في الملف القضائي رقم 459/2019 ج، في إطار المهام الموكلة إليها في مجال التحقق من قضايا انتهاك حقوق الإنسان.

ويتعلق الأمر بالقضية التي أحالت فيها النيابة المشتبه بهم في ممارسة الاسترقاق والعنف ضد قاصر.

وعليه، فإن المفوضية، تدعو جميع الفاعلين القانونيين والمجتمع المدني المعنيين بالقضية إلى السهر على احترام مقتضيات الاتفاقيات الدولية المصادق عليها من طرف الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وكذلك الترسانة القانونية الوطنية المتعلقة بحقوق الإنسان وبمحاربة الممارسات الاسترقاقية.

يتعين أن ينصب مجهود الجميع على إظهار الحقيقة، واحترام حقوق كافة الأطراف وخاصة الضحية، دون مزايدة أو تشويه للوقائع”.