مجلس للحوار بين العمال والمشغلين والحكومة

مجلس للحوار بين العمال والمشغلين والحكومة

ترأس وزير الوظيفة العمومية والعمل و التشغيل وعصرنة الإدارة السيد سيدنا عالي ولد محمد خونا الجمعة الماضي 08 – 03 – 2018 بمباني الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في نواكشوط حفل تنصيب المجلس الوطني للحوار الاجتماعي.

ويتشكل مجلس الحوار الاجتماعي بالتناصف بين ثلاثة أطراف هي الطرف الحكومي والطرف المشغِّل ويمثله أرباب العمل والعمال ممثلين في الهيئات النقابية.

وتقول الحكومة إن من أهم أولويات عمل المجلس وضع الآليات الضرورية لتحضير وتنظيم الانتخابات التمثيلية للمركزيات النقابية في أقرب الآجال وفق توصيات خارطة الطريق الموقعة في السادس مارس 2017.

كما يندرج في الحوار مراجعة نسبة المساهمات في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وتحديد السقف الذي تقطع منه مع تحديد الآليات اللازمة لمحاربة العمل القسري وعمل الاطفال بالتعاون مع الجهات المختصة.

وقد جرى خلال الحفل اختيار رئيس للمجلس الوطني هو السيد محمد ولدباب، وذلك بحضور رئيس اتحاد أرباب العمل وممثلين عن العمال ومسؤولين حكوميين بينهم الأمين العام لوزارة الوظيفة العمومية والعمل، ومدير صندوق الضمان الاجتماعي.