وزيرة التهذيب تتباحث مع البنك الدولي بعد هيكلة الوزارة

وزيرة التهذيب تتباحث مع البنك الدولي بعد هيكلة الوزارة

استقبلت وزيرة التهذيب الوطني والتكوين المهني السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس الجمعة بمكتبها في نواكشوط وفدا من البنك الدولي برئاسة السيد والي وان كبير خبراء لدى البنك الدولي، مكلف بالتعليم في موريتانيا.

وتم خلال اللقاء بحث علاقات الشراكة بين هذه الهيئة المالية الدولية وقطاع التعليم في موريتانيا والسبل الكفيلة بتعزيزه وتطويره.

وجرى اللقاء بحضور الأمينة العامة للوزارة ومكلف بمهمة ومدير مشاريع التهذيب بنفس القطاع.

ويأتي اللقاء بعد إرسال الوزيرة تعميما إلى الولاة في مختلف أنحاء موريتانيا من أجل البعث بنواقص مؤسسات التعليم لديهم من حيث المباني والطواقم، كما يعقب إعادة هيكلة الوزارة وتعيين أو تأكيد تعيين أكثر من سبعين شخصا في ذلك الإطار.