معلومات عن الملتقى الذي يحضره الرئيس بالإمارات

معلومات عن الملتقى الذي يحضره الرئيس بالإمارات

تعتبر جائزة زايد للاستدامة التي كانت انطلاقتها الأولى تحت اسم جائزة زايد للطاقة والمستقبل، جائزة عالمية تهدف إلى تخليد إرث الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل أنهيان.

وتكرم الجائزة مشاريع مستدامة تمتلك مقومات الابتكار والتأثير ضمن خمس فئات هي الصحة والطاقة والمياه والمدارس الثانوية العالمية.

وقد قدم الرئيس محمد ولد عبد العزيز بحضور ولي العهد محمد بن زايد اليوم الاثنين بمركز أبوظبي الوطني للمعارض جائزتين لكل من مؤسسة ” اكوفوست ” عن مجال إبداعها في المياه، ومدرسة ” دي أم باتس اسكول ” من اكواتيمالا في إطار الدورة الحالية وهي الحادية عشر في تاريخ الجائزة.

وتم خلال الدورة تقديم جوائز في مجال الصحة لمؤسسة ” ويكي سونير ” وفي مجال الغذاء مؤسسة ” سانكو ” و في مجال الطاقة مؤسسة ” بي بي بوسك ” وفي مجال المياه مؤسسة ” أكوفست” وفي مجال المدارس العالمية مدرسة ” دي أم باتسكول” من اكواتيمالا عن الأمريكيتين ومدرسة الأكاديمية الإفريقية للقادة من جنوب إفريقيا والمدرسة الأمريكية في دبي ومدرسة ” سي أس أرمينيا” ومدرسة جيم نازيون كودا” من وسط آسيا.

وعلى مدى أكثر من عشرة أعوام كرمت الجائزة 76 فائزا ساهمت مشاريعهم بشكل مباشر أو غير مباشر في إحداث ارث إيجابي في حياة ما يزيد على ثلاثمائة وثمانية عشر مليون شخص حول العالم.

وقد جرى افتتاح أسبوع أبو ظبى للاستدامة والمقام بمركز أبو ظبى الوطنى للمعارض “أدنيك”، وضمن فعالياته تقدم الجوائز المذكورة، جرى افتتاحه من طرف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبى، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبي.