تعليق رئيس حزب UPR على مسيرة نبذ الكراهية

تعليق رئيس حزب UPR على مسيرة نبذ الكراهية

وصف رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية UPR الحاكم سيدي محمد ولد محم، في تغريدة له على تويتر الرئيس محمد ولد عبد العزيز، بأنه ما زال السياسي الأكثر شعبية على الإطلاق في موريتانيا.

وأضاف ولد محم في تغريدته تعليقا على مسيرة الأربعاء، أن المسيرة التي نظمتها الحكومة أمس، أثبتت أن المعارضة الموريتانية في واد وأن الموريتانيين في واد آخر حسب قوله.

وقال ولد محم إن المسيرة أظهرت أكثر من أي وقت مضى وقوف الموريتانيين الحاسم  ضد خطاب الكراهية والتطرف والعنصرية.

يذكر أن ولد محم الذي كتب هذا التعليق على المسيرة، حول الرئيس والمعارضة وتقييم المسيرة، يشغل بالإضافة إلى رئاسة الحزب الحاكم، منصب وزير الثقافة والعلاقات مع البرلمان، وهو الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية.