بدء رجع صدى تعميم من وزيرة التهذيب الوطني للولاة

بدء رجع صدى تعميم من وزيرة التهذيب الوطني للولاة

أصدرت وزيرة التهذيب الوطني والتكوين المهني الناهة بنت حمدي ولد مكناس قبل أيام تعميم إلى جميع الولاة حول قطاعها، وقد بدأ رجع صدى هذا التعميم يظهر، عبر بعض اللقاءات والجولات التفقدية.

أول المستجيبين للتعميم كان والي لعصابه، السيد محمد الحسن ولد محمد سعد، الذي عقد صباح الأربعاء بمباني الولاية اجتماعا موسعا ضم إلى جانب طواقم الإدارة الجهوية للتهذيب الوطني والتكوين المهني السلطات الإدارية و المنتخبين المحليين.

واستعرض الوالي في بداية الاجتماع وضعية قطاع التعليم على مستوى الولاية، مشيرا إلى أن هدف الاجتماع هو تشخيص وضعية هذا القطاع الحيوي والهام بغية إيجاد الحلول المناسبة للنواقص المسجلة.

وحث جميع الفاعلين من مؤطرين و منتخبين و أباء تلاميذ على التركيز على كل ما من شأنه الرفع من مستوى قطاع التعليم على مستوى الولاية ليقوم بدوره على المستوى المطلوب في بناء العناصر البشرية القادرة على رفع التحديات.

وبدوره قدم المدير الجهوي للتهذيب الوطني والتكوين المهني السيد أباتنه ولد عروة، عرضا مفصلا عن الوضعية العامة للقطاع على مستوى الولاية.

وكان تعميم بنت مكناس قد دعا الولاة إلى مدها بقاعدة بيانات حول واقع التعليم في ولاياتهم من حيث النقص الحاصل في المنشآت والطواقم البشرية، ولم يتوصل موقع واد الناقة اليوم بخبر عن اجتماع والي الترارزة بالمعنيين في الولاية حول هذا الموضوع.