فاجعة على طريق الأمل تخلف وفايات وإصابات بالغة
صورة من أحد الحوادث

فاجعة على طريق الأمل تخلف وفايات وإصابات بالغة

توفي عشرة أشخاص على الأقل وجرح عشرات آخرون في حادث سير على طريق الأمل قرب أغشوركيت اليوم الأربعاء.

ونجمت الفاجعة الجديدة عن اصطدام حافلة كبيرة بأخرى أصغر.

وأوردت وكالة أنباء الأخبار المستقلة أن من بين ركاب الباص الكبير أجانب من جنسيات مالية ونيجيرية.

وتشهد طريق الأمل خلال الآونة الأخيرة ارتفاعا في حصيلة الوفايات والإصابات البالغة.

ورغم إعادة التأهيل الجزئية للطريق إلا أن قطاعات كثيرة منه ما تزال في حالة خطرة.

وتتضافر في أسباب هذه الفواجع المتلاحقة إلى جانب رداءة الطرق، أمور كثيرة بينها السرعة المفرطة والحمولة الزائدة.