تجديد الثقة في وزير الخارجية بعد نتائج الحزب بواد الناقة
إسماعيل ولد الشيخ أحمد إلى جانب أحمد ولد مولاي عمدة واد الناقة الجديد عن حزب الاتحاد، خلال افتتاح الحملات الانتخابية.

تجديد الثقة في وزير الخارجية بعد نتائج الحزب بواد الناقة

جدد رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز الثقة في ابن مقاطعة واد الناقة، الإطار البارز والدبلوماسي الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد ولد باباه وزيرا للشؤون الخارجية والتعاون.

وشغل الإطار البارز والدبلوماسي الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد هذا المنصب خلال بلوغ تحضيرات القمة الإفريقية ذروتها في يونيو من العام الجاري.

وتولى ولد الشيخ أحمد العديد من المناصب وطنيا وأمميا، كان من أبرزها توليه منصب منسق جهود الأمم المتحدة للقضاء على داء الإيبولا الذي تفشى في إفريقيا الغربية عام 2014، كما كان مبعوثا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن.

وكان لحضور السيد الوزير خلال الحملة الانتخابية الماضية الأثر الجلي في ترجيح الكفة لصالح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

وانتزع الحزب كل نواب مقاطعة واد الناقة بعدما كانوا في كفة حزب “تواصل” خلال المأمورية البرلمانية السابقة.

كما انتزع الاتحاد في ظل الحضور اللافت للوزير الأغلبية الساحقة من مستشاري البلدية المركزية وعمدة ذات البلدية وكافة نوابه، كما حقق نتائج معتبرة في المقاطعة على مستوى اللوائح الوطنية واللوائح الوطنية للنساء والمجالس الجهوية التي حسمها لصالحه.