ملتقى دولي بنواكشوط بعنوان “أي أداء لمواكبة اللامركزية”

ملتقى دولي بنواكشوط بعنوان “أي أداء لمواكبة اللامركزية”

انطلقت صباح اليوم الاثنين في نواكشوط أشغال الملتقى الدولي الثاني عشر للرابطة الدولية لمصالح الخزينة تحت عنوان: “أي أداء لمواكبة اللامركزية”.

وسيتابع أعضاء الرابطة على مدى يومين نظرة عامة عن آليات اللامركزية ومختلف أدوات التمويل لدعمها، إضافة إلى عرض حول أفضل النظم المحاسبية والمعلوماتية لللامركزية وأهم الخدمات التي تقدمها لها مصالح الخزينة.

وأوضح الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، السيد محمد ولد كمبو، في كلمة بالمناسبة، أن استضافة موريتانيا لهذه الندوة السنوية يترجم وعي موريتانيا بالمكانة المحورية التي باتت تحتلها إشكالية اللامركزية في عملية التنمية، كما أنها تأتي في سياق وطني حافل بالمكاسب والانجازات.

ومثل موريتانيا إلى جانب ولد كمبو، المدير العام للخزينة والمحاسبة العمومية السيد محمد الأمين ولد الذهبي، رئيس الرابطة الدولية لمصالح الخزينة، والذي أوضح أن هذه الرابطة التي أنشئت سنة 2006 في مدغشقر تهدف إلى خلق حوار وتبادل للآراء حول مختلف القضايا المتعلقة بمصالح الخزينة.

جرت الانطلاقة بحضور السفير الفرنسي المعتمد لدى نواكشوط روبير موليي ووزير الداخلية واللامركزية الموريتاني أحمدو ولد عبد الله.