الولايات المتحدة: هناك نمو اقتصادي ينتظر موريتانيا

الولايات المتحدة: هناك نمو اقتصادي ينتظر موريتانيا

وعد السفير الأمريكي بنواكشوط مايكل دودمان بأن نموا اقتصاديا كبيرا ينتظر موريتانيا، بعد تأسيس منتدى الأعمال الموريتاني الأمريكي، معبرا عن أمله في تحقيق شراكة قوية بين القطاعين الخاصين في البلدين.

ولفت السفير الأمريكي إلى أن أمام موريتانيا فرص هائلة ستوفرها موارد الغاز، داعيا لاستغلال هذه الفرص والاستثمار في التعليم والصحة والطرق، مضيفا أن الحكومة الموريتانية أدخلت بعض التحسينات مؤخرًا، إلا أن المستثمرين الأمريكيين في موريتانيا يثيرون مخاوف حول مناخ الأعمال وسيادة القانون، بحسب تعبيره.

وقال دودمان إن الاستثمار الأمريكي يجلب معه التكنولوجيا ورأس المال وتقاليد المؤسسية، مشيرا إلى أن الشركات الأمريكية شريك لسفراء الولايات المتحدة في إنجاز مهامهم الدبلوماسية.

وخلص السفير الأمريكي في حفل الإعلان عن المنتدى بمبنى سفارة بلاده الأربعاء 24 أكتوبر 2018، إلى أن تجربة عمله طيلة ثلاثين عامًا علمته أن التجارة والاستثمار الأمريكيين ظلا دافعين قويين للنمو الاقتصادي.

وحضر الحفل وزير الخارجية إسماعيل ولد الشيخ أحمد ووزير الطاقة والمعادن محمد ولد عبد الفتاح ورئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين زين العابدين ولد محمد محمود، إضافة إلى عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي بنواكشوط.