نداء استغاثة موجه إلى الرئيس عزيز حول ساكنة عرفات

نداء استغاثة موجه إلى الرئيس عزيز حول ساكنة عرفات

بعثت منظمة العمل من أجل المستقبل بنداء استغاثة لصالح مجموعة من سكان القطاع 13 في عرفات، إلى الرئيس محمد ولد عبد العزيز، ورد فيه:

السيد الرئيس ؛

نظرا إلى أن منظمتنا هي منظمة غير حكومة تنشط أساسا في مجال مساعدة الضعفاء والمظلومين ممن لا يفقهون الوصول إلى حقوقهم وردها إليهم بطريقة قانونية.

ونظرا إلى  أن مجموعة من سكان القطاع 13 عرفات المؤازرين من طرف منظمتنا هم من الطبقات الهشة وحيث إن الحيف والظلم وقع عليهم من بعض التجار مدعومين من طرف وزيرة الإسكان الحالية والمفتش العام لوزارتها الذين تحايلوا عليهم إذ قاموا بتغيير المخطط العمراني – بعد إنجاز مخطط عمراني سابق (للقطع من :Bloc Lots N° 129 – 354 ) على أساس أن مساحة القطعة الواحدة هو 10 في 15 الذي يضمن الاستفادة للجميع وتم اعتماده من طرف عدة وزراء سابقين – إلى مخطط عمراني جديد تكون فيه مساحة القطعة الواحدة : 24م في 10م، و 22م في 12م ، مما أدى إلى إقصاء تلك الطبقات المظلومة والضعيفة.

وحيث إنه المخطط الأول المنوه عنه صدر في عهد وزير الإسكان السابق : إسماعيل ولد إبراهيم ولد الشيخ سيديا ، وكذلك الوزير الذي خلفه : إسماعيل ولد الصادق ، كما صادق على هذا المخطط أيضا وزير المالية الحالي ، حيث بقيت الوزيرة والمفتش العام لوزاراتها حجر عثرة في تنفيذ المخطط الذي يضمن استفادة الجميع.

وحيث إن المتضررين من سكان  القطاع 13 عرفات تعرضت مساكنهم للهدم والتحطيم من طرف وزارة الإسكان التي أرادت تنفيذ المخطط العمراني الجديد المنوه عنه أعلاه ، مما جعلهم يشعرون بمرارة الظلم والإقصاء والتهميش.

وحيث إنهم ظلوا من فاتح يناير 2018  إلى الآن يفترشون التراب ويلتحفون العراء.

لهذه الأسباب :

تطلب منظمتنا باسم هذه المجموعة من فخامة رئيس الجمهورية التدخل العاجل من أجل حل مشكلة هذه المجموعة وإصدار أوامره السامية للوزارة المعنية لتنفيذ المخطط القديم الذي يضمن الاستفادة للجميع ، وإن تعذر تنفيذ المخطط القديم يطالبون بتأهيل حيهم أو ترحيلهم إلى مناطق ترحيل قابلة للسكن الاجتماعي ، حيث إن وضعيتهم أصبحت ملحة.

وتقبلوا فائق التقدير والاحترام .

حرر بتاريخ : 10/10/2018

 

                                                  رئيس المنظمة

محمود لل ولد الشيخ

هاتف : 41282821

 

%d مدونون معجبون بهذه: